-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

أمراض العظام



سرطان العظام

إن السرطانات التي تنشأ في العظام ، والتي تسمى سرطانات العظم الاولية ، هي نادرة جداً .
وهي تحدث في أغلب الاحوال عند الاطفال و اليافعين ، تشق الاورام السرطانية العظمية طريقها عبر البنى المحيطة بها و تنتشر بسرعة في مختلف انحاء الجسم .
لذلك فالتشخيص المبكر هو أمر هام جداً ، وكلما تم اكتشافه باكراً ، أمكن إجراء جراحة لاستئصال الورم .
إن احتمال معاودة السرطان لدى معظم المرضى خلال فترة خمس سنين هو احتمال ضئيل جداً ،و يرجح ان لا يعاود الظهور بعد ذلك .غير أن غالبية الحالات لا يتم تشخيصها بشكل مبكر ولا يكون إنذارها جيداً .

إن أسباب سرطان العظام الاولي ليست معروفة بعد ، لكن قد يكون هناك رابط جيني حيث نجد أنه غالباً ما يسري في العائلات .
وعادة ما يصيب هذا السرطان الساق ، مع ظهور انتفاخ مؤلم فوق الركبة أو اسفلها مباشرة ، وقد يتفاقم هذا الالم في حال الوقوف أو أثناء النوم ليلاً في الفراش .

كيف يُشخّص ؟

يحال المرضى الى اختصاصي لأخذ صورة بالاشعة السينية وغير ذلك م الاختبارات مثل المسح المقطعي المحوسب CT scan او التصوير بالرنين المغناطيسي MRI لتأكيد التشخيص ، و الغرن العظمي Osteosarcoma هو اكثر انواع سرطانات العظم الاولية شيوعاً .

وتكون هذه الاورام خبيثة جداً وهي غالباً ما تنتشر الى الرئتين ، لذلك يطلب من المريض إجراء صورة للصدر بالأشعة السينية .

علاج سرطان العظم :

في أغلب الحالات ، تتم إزالة الورم جراحياً ، و يُجرى استئصال أي عظم مصاب و يتم إبداله بعظم اصطناعي او بقطعة عظمية من موضع آخر من جسم المريض او بعظم ملائم من شخص واهب .
وبعد الجراحة يخضع المريض للمداواة بالاشعة او لمعالجة كيميائية للتخلص من أي سرطان متبق .

ترقق العظام ، هشاشة العظام
Osteoporosis

إن ترقق العظام شائعة يفقد فيها النسيج العظمي عنصر الكالسيوم ، و نتيجة لذلك تصبح العظام هشة و اكثر عرضة للانكسار , وخلال الحياة ، يقوم الجسم بتفكيك العظام ثم يعيد بناءها مجدداً . وهذه العملية تساعد على النمو و الترميم .
وعند صغار السن ، يكون معدل تشكّل العظم الجديد أسرع من عملية تفكّكه ، لكن هذا الوضع يبدأ من منتصف العمر و ما بعده تتسارع عملية التفكيك و تتباطأ عملية إعادة البناء ، وهكذا تصبح العظام أقل صلابة و أخف وزناً .

يصيب مرض ترقق العظام شخصاً من بين كل عشرين شخصاً ، و تصاب به النساء عادة اكثر من الرجال بأربع مرات ، ويرجع ذلك عادة الى انخفاض مستويات الاستروجين عند النساء بعد انقطاع الطمث ، و الذي غالباً ما يتسبب بحالة ترقق عظام شديدة ، وعادة لا يشعر العديد من الناس بأنهم مصابون بهذه الحالة إلا بعد أن يتعرضوا لحادث سقوط بسيط يؤدي الى كسر في المعصم او الورك .
و تشمل كسور ترقق العظام الاخرى كسور الهرس او الكسور الانضغاطية للحبل النخاعي و كسور الفخذ ، التي تشكل السبب الرئيسي للإعاقة عند النساء المتقدمات في السن و التي يمكن ان تهدّد الحياة .

الأشخاص الأكثر عرضة للخطر

يؤثر ترقق العظام المرتبط بتقدم السن في الناس بدرجات متفاوتة الشدة ، وعادة ما تتفاقم الحالة بشكل تدريجي على امتداد 15-20 سنة .
اما حالة ترقق العظام المرتبطة بالإياس فلا يستغرق تطورها اكثر من عشر سنوات وهي اكثر شيوعاً بين الناس اللاتي انقطع الطمث عندهن بشكل مبكر .

وتنطوي عوامل الخطر الاخرى على :

• انخفاض وزن الجسم
• التدخين
• استهلاك الكحول
• العلاج بالعقاقير الستيرويدية القشرية
• قلة ممارسة التمارين الرياضية
• فرط نشاط الغدة الدرقية
• تاريخ عائلي للمرض
• التهاب المفاصل الروماتيزمي
• الفشل الكلوي المزمن

تشخيص ترقق العظام

قد لا يكتشف الطبيب أي علامات على ترقق العظام إلا بعد فحص احد الكسور بالأشعة السينية ، يُطلب من المريض إجراء مسح لاختبار الكثافة المعدنية للعظام ، حيث يقاس مستوى كثافة العظام في الفخذ و الرسغ لتأكيد صحة التشخيص .

خيارات علاج هشاشة العظام :

تتم إحالة المريض الى معالج فيزيائي ينصحه بممارسة التمارين البانية للعظام . إذا كنت قد تعرّضت الى كسر سببه ترقق العظام ، فقد تتلقى العلاجات التالية :

• العلاج البديل بالهرمونات HRT ، وهذا قد يوقف الحالة عند النساء .
• أقراص الكالسيوم بالترافق مع عقار خاص لمساعدة العظم في امتصاص الكالسيوم الزائد .
• مكملات الفيتامين D التي قد تكون فعالة بهذا الخصوص ، لكن يتعين مراقبة استخدامها بإجراء فحوصات للدم .

يظهر الحداب Hunchback على العديد من النساء المصابات بترقق العظام ، و ينشأ هذا التقوس المفرط في العمود الفقري نتيجة كسور هرسيّة .

بناء عظام قوية :

هناك العديد من الاستراتيجيات التي تحافظ على صحة العظام و قوتها و تمنع ترققها منعاً لحدوث أي كسر :

• تجنب تناول الكحول و الامتناع عن التدخين .
• اتباع نظام غذائي غني بالحليب والجبنة و الخضر ذات الاوراق الداكنة لتأمين الكالسيوم الضروري لتكوين العظام و زيادة كثافتها .
• قد ينصحك الطبيب ، تبعاً لكثافة المعادن في عظامك ، بالقيام ببعض النشاطات الخفيفة ، مثل المشي او اليوغا ، بدلاً من النشاطات العنيفة مثل الجري او الايروبيك . و يساعد التدرب بالأوزان بهدف تقوية و بناء العضلات في الحؤول دون الاصابة بترقق العظام عبر تحسين ارتكاز المفاصل .
• العلاج بالهرمونات البديلة ، اذا تم اتباع هذا العلاج لفترة خمس الى عشر سنوات بعد انقطاع الطمث ، فقد يساعد على تقليل مخاطر حدوث الكسور . كما يستطيع هذا العلاج ان يخفف من وتيرة تطور المرض او وقفه و بالتالي منع حدوث الكسور .

متلازمة النفق الرسغي Carpal tunnel syndrome

ما هو النفق الرسغي ؟

النفق الرسغي هو عبارة عن حزمة متينة من العظام الرسغية و الاغشية تحمي داخلها الاوعية الدموية و الاعصاب و الاربطة .

ما هو تناذر النفق الرسغي ؟

تناذر النفق الرسغي هو عبارة عن آلام و خدر في اليد بسبب ضغط النفق الرسغي على العصب الوسطي الذي يمر من خلال النفق و يغذي اصابع اليد جميعها عدا الخنصر .

الاعراض :

• خدر و تنميل في اليد المصابة و الاصابع جميعها عدا الخنصر .
• الم في اليد ينتقل احياناً الى الذراع .
• يزيد الالم و الخدر ليلاً ، الى درجة انهما يمكن ان يسببا ارقاً للمصاب بالتناذر .
• يخف الالم عند رفع اليد و جعلها اعلى من مستوى باقي الجسم .

خطر الاصابة :

لا تشكل الاصابة بتناذر النفق الرسغي اي خطورة على المصاب بها ، سوى انها تسبب بعض المضايقات و يمكن ان تسبب ضعفاً بالعضلات على المدى الطويل إن لم يتم علاجها .

الاشخاص المعرضون للإصابة بالتناذر :

إن تناذر النفق الرسغي مشكلة منتشرة بشكل واسع و تصيب الكثير من الناس ، لكن هناك بعض الناس اكثر عرضة للإصابة بها من غيرهم و هؤلاء هم :
• السيدات ما بين سن الاربعين و الخمسين .
• السيدات الحوامل .
• الاشخاص الذين يستعملون اليدين كثيراً في اعمالهم مثل الطابعين و موظفو الحاسب .
• الاشخاص المصابون بالتهابات المفاصل الرئوية ( الروماتويد ) .

العلاج :

لا يحتاج كثير من المصابين للعلاج لأن المشكلة تختفي في احيان كثيرة من تلقاء نفسها ، لكن في احيان اخرى لا بد من مراجعة الطبيب بسبب الالم و عدم الارتياح الشديدين اللذين يعاني منهما المصاب ، و لهؤلاء نقول :

• لا بد من تنقيص الوزن لذوي الاوزان الزائدة .
• رفع اليد المصابة على مخدة و جعلها اعلها من مستوى باقي الجسم اثناء النوم .
• لبس جبيرة متحركة على اليد و الرسغ اثناء النوم بالليل .
• تختفي المشكلة بعد الولادة لدى كثير من السيدات اللاتي عانين منها اثناء الحمل .
• إذا لم يتحسن المصاب بعد اتباع النصائح السابقة ينصح بالتوجه للطبيب الذي يمكن ان يعطي بعض الحبوب التي تساعد على تخفيف المشكلة ، وفي بعض الاحيان يحتاج المصاب لأخذ حقنة ستيرويدية في النفق الرسغي لتخفيف الضغط على العصب وفي احيان اخرى لا بد من إجراء عملية جراحية لفتح الاغشية و تحرير العصب المضغوط

المهماز العقبي

ما هو المهماز العقبي ؟

هو عبارة عن نتوء عظمي في النسيج العضلي اللين لكعب القدم .

الاعراض :

يعاني المصاب بالمهماز العقبي من الم في عقب القدم و خاصة عند المشي على ارضية صلبة ، محدثاً صعوبة في المشي .

كما يكون هناك إيلام عند الضغط على اسفل الكعب اثناء الفحص الطبي .
لا يعاني كثير من المصابين بالمهماز العقبي من أية اعراض او آلام .

الاسباب المؤدية لحدوث المهماز العقبي :

يعود سبب تكوّن هذه النتوءات العظمية الى زيادة الضغط الحاصل على النسيج اللين المغطّي للعقب لأسباب عديدة منها زيادة الوزن .

كما يمكن ان تحدث النتوءات كمضاعفات لإصابة العقب برضوض او ما شابهها .
تزداد نسبة التعرض لتكون النتوءات العقبية عند ممارسة الجري و الهرولة بالمقارنة مع المشي العادي و إن كثر ، كما تزداد مع الوقوف الطويل و المتكرر .

الوقاية :

يمكن الوقاية من تكون النتوءات العظمية العقبية بالإقلال قدر الامكان من النشاطات التي يعتقد انها تزيد من فرصة حدوثها ، كما يُنصح بلبس الاحذية اللينة و المريحة و الابتعاد عن الاحذية ذات الكعوب العالية .

العلاج :

• وضع واقيات للكعب داخل الحذاء لتقليل الضغط على اسفل الكعب ، و تكون على شكل حدوة الحصان .
• يمكن استعمال كمادات من الماء البارد او الثلج موضعياً لتخفيف الالم في حالة كونه شديداً ، و ذلك لمدة ربع ساعة مرتين الى ثلاث مرات يومياً .
• استعمال مسكنات للألم كالباراسيتامول او الاسبرين او الايبوبروفين .
• تجنب الوقوف الطويل و المشي عند زيادة حدة الالم ، و عند بدء العلاج .
• يحتاج بعض المصابين الى حقن ستيرويدية موضعية في المنطقة الملتهبة لتخفيف حدة الالتهاب ومن ثم تقليل الالم .
• يحتاج عدد قليل من المرضى المصابين بالنتوءات العظمية العقبية لإزالتها جراحياً في حالة عدم استجابتها لطرق العلاج السابقة .

الم في الكتف - ألم الكتف الحاد - تجمد الكتف

يعتمد علاج الم الكتف على سبب الالم ، ومن ابرز اسباب الم الكتف :

- التهاب الصرة

-التهاب الاوتار

-الاصابات الحادة

-التهاب صديدي أو روماتويدي أو سينوفي

-تمزقات الكفة المدورة

- نوبة قلبية (في بعض الاحيان)

-مفصل الكتف المتجمدة

-قد تتخذ صورة الام ممتدة إلى الكتف نتيجة الضغط على جذور الاعصاب في الرقبة

عليك بتدوين كيفية ابتداء الالم وما يزيده سوءآ ، فمن شأن هذه المعلومات أن تساعد في التشخيص الطبي

يجب عليك أن تذهب فورآ إلى الطواريء إن :

- بدأ ألم الكتف بألم أو ضغط في الصدر ، وفي هذه الحالة قد يطرأ الألم فجأة أو تدريجيآ ، وقد يلتفّ إلى الكتف والظهر والذراعين والفكّ والعنق

- رافق الالم فرط تعرق أو قصر في النفس أو إغماء أو غثيان و تقيؤ

- كان الألم جديدآ وكنت تعاني من مرض قلبي

ألم الكتف الحاد :

يتركز الم الكتف الحاد في أعلى الذراع والعنق ، وقد يحدّ الألم فجأة من حركة الذراع ، أما أسباب الم الكتف الحاد فتشمل :

- اجهاد الكتف

- الرضح

فيصاب الكتف بالتورم والالتهاب في أعلاه ، فيصبح من المؤلم جدى ارتداء معطف أو مدّ الذراع بشكل مستقيم جانبيآ .

العناية الذاتية لـ آلام الكتف:

- استعمل مسكنات غير موصوفة

- إن لم يكن العظم مكسورآ أو مخلوعآ من الاهمية بمكان تحريك المفصل عبر كامل نطاق حركته أربع مرات في اليوم وذلك تجنبآ لـ تيبس الكتف أو لإصابته بحالة مستديمة تسمى " تجمد الكتف " أو " الكتف المتجمدة " ، وأطلب عند الضرورة من شخص آخر مساعدتك على تحريك ذراعك بلطف عبر نطاق حركتها بكامله .

العلاج الطبي ( العون الطبي ) لـ آلام الكتف:

إقصد العناية الطبية إن :

- بدا الكتف غير مستو أو عجزت عن رفع الذراع المصابة

-عانيت من ألم شديد في نهاية الترقوة

- شككت بوجود كسر عظمي إثر إصابة

-عانيت من إحمرار أو تروم أو حمى

- لم يتحسن كتفك بعد اسبوع من العناية الذاتية

مفصل الكتف المتجمد " Frozen Shoulder"

وهذا المرض يصيب الذكور والاناث بنفس النسبة ، وذلك بعد بلوغ سن الارعين ، وتبدأ أعراضه بآلام بيسطة في الكتف وعالى الذراع تستمر لعدة أشهر ، ويشعر خلالها أنه غير قادر على القيام ببعض الحركات الضرورية في حياته اليومية أو مزاولة الرياضة بسبب تيبس مفصل الكتف ، وتزداد حدة الألم ليلآ حتى أنها توقظ المريض من نومه ، وأحيانآ تمتد إلى الذراع واليد ، وعند فحص حرمة الكتف نجدها متيبسة في جميع الجهات

ويعتمد العلاج بالدرجة الاولى على أداء التمرينات لمفصل الكتف ، وفي بعض الحالات نلجأ إلى تحريك المفصل تحت مخدر عام ، وبصفة عامة تختفي آلام الكتف وتعود حركة المفصل لوضعها الطبيعي في غضون سنة ، وفي نسة قليلة من الحالات يبقى بعض التيبس .
إصابة الكفة المدورة :

تتكون الكُفّة المدورة من ارتباط عدة اوتار بالكتف ، ونظرآ لتعقّد بنية الكتف ، يتم نشخيص معظم المشاكل على أنها اصابات في الكفة المدورة ، فتصاب أوتار الكتف بتمزقات دقيقة أو إهتياج أو تنقرص بين العظام ، وقد يزداد الألم حدّة في الليل ، وينتج هذا النوع من الاصابات ، عادة حركات الذراع المتكررة وفق الرأس ( كطلاء السقف أو السباحة أو لعب الكراكيت أو لعب البيسبول أو الكرة اللينة ) أو عن رضح كالسقوط على الكتف .

العناية الذاتية و العلاج المنزلي :

-تناول عقاقير مضادة للالتهاب

-مارس تمارين الشدّ العضلية ممرّرآ الكتف ضمن نطاق حركته الكامل أربع مرات في اليوم

- انتظر زوال الألم قليلآ قبل معادة النشاط الذي سبب الاصابة ، وقد تضطر للإنتظار من 3 إلى 6 اسابيع

- بدّل تقنياتك في رياضات الراكيت أو الرمي أو الغولف

-إتبع هذه التعليمات السبعة للعناية بالعضل أو المفصل المصاب:
الحماية: إحم المنطقة المصابة من ضرر أكبر، إستعمل رباطآ مطاطيآ أو معلاقآ أو جبيرة أو عصا أو عكازات.
الراحة: إسترح لمساعدة الأنسجة على الشفاء، وتجنب الأعمال التي تسبب ألمآ أو تورمآ أو إنزعاجآ.
التبريد: برّد موضع الإصابة على الفور، حتى إن كنت تقصد الطبيب، إستعمل أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة ف ي كل مرة ، وكرر العملية كل ساعتين أو ثلاث حينما تكون مستيقظآ وذلك خلال 48 إلى 72 ساعة بعد الإصابة، حيث يعمل التبريد على تخفيف الألم والتورم والإلتهاب فى العضلات والمفاصل والأنسجة الرابطة، كما أن من شأنه أن يبطيء النز في حالة تمزق العضل.
التضميد : ضمّد الإصابة برباط مطاطي حتى يزول التورم، ولا تشده كثيرآ حتى لا تعيق الدورة الدموية، إبدأ بالتضميد من الطرف الأبعد عن القلب، وأرخ الرباط إن إزداد الالم أو شعرت بخدر تحته أو ظهر تورم تحت المنطقة المضمدة.
الرفع: إرافع مكان الإصابة أعلى من مستوى القلب خاصة في الليل، إذ تعمل الجاذبية على تخفيف الورم عبر تصريف فائض السائل.
إستعمال الكمادات الساخنة: في حالة خف الورم بعد 48 ساعة، فالحرارة تحست جريان الدم وتساعد على الشفاء.
برّد مناطق الألم بعد التدريب حتى لو لم تكن مصابة منعآ للإلتهاب والتورم.

العون الطبي :

إقصد العناية الطبية إن :

- كان موضع الاصابة محمرّآ أو ملتهبآ أو عانيت من ارتفاع في الحرارة أو من عدم استواء الكتفين أو عجزت عن تحريك ذراعك كليّآ

- لم يخف الالم في غضون أسبوع بالرغم من تدابير العناية الذاتية .

خريطة تشخيص آلام الكتف :

نستنج من الجدول السابق أن ألم ، تورم أو كدمة أو الم مع تحريك الكتف يكون عادة علامة على اصابة بالعظام أو الاوتار أو الاربطة، وعندما تكون مصحوبة بحمى أو تنميل أو قد تكون هذه الاعراض لاضطراب بالعظام أو الاعصاب، فإستشر طبيبك .

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019