-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

العلاج الطبيعي بالزيوت العطرية



العلاج الطبيعي بالزيوت العطرية
إنها تفيد في علاج أوجاع الأطراف ,ضعف الأداء العضلي , التهاب المفاصل , علل الجهاز التنفسي ,الأمراض الجلدية , التهاب مجرى البول , ضعف الدورة الدموية...الخ

الشفاء عن طريق العلاج بالزيوت العطرية :
العلاج بزيوت الأعشاب العطرية (aromatherapy) هو أسلوب معالجة تستخدم فيه زيوت أساسية (essential oils ) مستخلصة من الأعشاب مركزة وذات نكهة عطرية تفوح باستمرار .تتميز عناصر تكون الزيوت الأساسية بمميزات عطرية مختلفة زائدا النكهة التي يحتويها العشب العطري المعين.

ويعزى ارتفاع أسعار الزيوت الأساسية العطرية والتي تستخدم في المعالجة بالأعشاب العطرية إلى صعوبة جمعها بكميات كبيرة ثم معالجتها بالإضافة إلى تعقيد وتكلفة أساليب المعالجة . تخزين واستخدام الزيوت الأساسية : الزيوت الأساسية هي زيوت مركزة وطيارة وعطرية . تفسد الزيوت العطرية إذا ما تعرضت للضوء أو الحرارة أو الهواء ولذلك يجب حفظها وتخزينها بعناية في أوعية زجاجية بنية اللون في درجة حرارة معتدلة وبعيدا عن أشعة الضوء المباشرة وبهذه الطريقة يمكن الإحتفاظ بالزيوت الأساسية لمدة سنة أو سنتين.

تستخدم الزيوت الأساسية في العلاج بالأعشاب العطرية لمعظم الأغراض المرضية في شكل مخفف حيث تضاف إلى الماء أو إلى زيت آخر يطلق عليه الأساس أو الناقل وعادة ما يكون الناقل زيت نباتات مثل زيت الزيتون أو زيت القرطم (safflower ) وكلاهما يمتازان بتوفر خصائص غذائية ومفيدة .وعادة ما يخلط الزيت العطري مع الزيت الناقل عند وقت الإستخدام وبكميات صغيرة وذلك لسرعة فساد المزيج في خلال فترة قصيرة مدتها شهر أو شهرين .

بعض التقنيات المستخدمة في العلاج بالأعشاب العطرية :
التدليك (المساج) (Massage ).

يعتبر التدليك او المساج من أكثر أساليب المعالجة بالعلاج بزيوت الأعشاب العطرية شيوعا .تستطيع الزيوت العطرية ان تخترق الجسم ليمتصها جالبة الشفاء والعافية للأنسجة الداخلية والأعضاء . تخفف الزيوت المستخدمة في المساج أولا قبل استعمالها وذلك بإضافتها إلى الأساس (Base) ويجب عدم استخدامها مباشرة في شكلها النقي الصرف وبدون مزجها حتى لاتتسبب في إثارة رد فعل حساسية الجلد .

الإستحمام (Bathing):
أحس العديد من الناس بفوائد الإسترخاء في حمام حار معطر وذلك بإضافة بعض التجهيزات العطرية إلى ماء الحمام.
تحتوي معظم هذه التجهيزات على على زيوت أساسية تستخدم في العلاج بزيوت الأعشاب العطرية .
إن إضافة بعض نقاط من الزيوت الأساسية إلى ماء الحمام تريح وتلطف الآلام بالإضافة إلى تأثيراتها المحفزة والتنبيهية (stimulating effects) كما تزيل الإرهاق والتعب وتجدد الطاقة أيضا .
وهناك فائدة إضافية أخرى عند استنشاق بخار الزيوت الأساسية التي تتبخر بفعل حرارة ماء الحمام .يعتقد أن الإستنشاق هو أحد الوسائل المباشرة والسريعة للمعالجة .وذلك بسبب أن جزيئات الزيوت الأساسية الطيارة تعمل مباشرة في أعضاء الشم (olfactory) كما يحسها الدماغ مباشرة.

أما الأسلوب الأكثر شهرة والذي قيم على مر التاريخ لنجاحاته العلاجية هو أسلوب استنشاق البخار والذي فيه تضاف عدة نقاط من الزيت اظلساسي على ماء في وعاء.
يجلس الشخص ووجهه ( أو وجهها ) مواجها للمزيج ثم يغطي رأسه والوعاء بمنشفة بحيث يمنع البخار من التسرب للخارج .يمكن إعادة هذا الإجراء من مرتين إلى ثلاث في اليوم ولكن الأشخاص الذين يعانون من الربو يجب أن لا يتبعوا هذا الأسلوب .
يمكن استخدام بعض الزيوت الأساسية مباشرة عن طريق المنديل أو على وسادة ثم يستنشق البخار بهذه الطريقة .يرسي استنشاق البخار مع الزيوت الأساسية عادة قديمة قيمة لمعالجة أمراض نزلة البرد والأنفلونزا كما يمكن أن يكون مفيدا بالنسبة للبشرة الدهنية.
وعلى أي حال يجب أن يتفادى الأشخاص المصابين بالربو أسلوب الإستنشاق ما لم يوصي بذلك المعالج الطبي حيث ان الإستنشاق يثير ويهيج الرئتين.

الكمادات (compresses) :
تعتبرالكمادات مؤثرة بفعالية في معالجة آلام الروماتيزم ومختلف أوجاع العضلات بالإضافة إلى الكدمات وأوجاع الرأس .
لتحضير الكمادة : أضف 5 نقاط من الزيت إلى إناء صغير من الماء انقع قطعة قماش فانيلا (fannela) أو أي مادة قابلة للإمتصاص في المحلول .اعصر القطعة للتخلص من الماء الزائد (بالرغم من ضرورة احتفاظ الكمادة برطوبة معتدلة) ثم ضعها على موقع الألم مع ملاحظة تثبيتها بلاصق أو ضماد.

تجدد الكمادة بغرض معالجة الحالات الحادة عندما تعادل درجة حرارتها مع درجة حرارة الجسم عدا ذلك تترك الكمادة في مكانها لمدة أقلها ساعتين ويفضل ليلة بأكملها . تستخدم الكمادة الباردة في حالة معالجة حالات الحمى أو الألم الحاد أو التورم الحاد حيث يجب أن يكون الماء حارا إذا كان الألم مزمنا , كما يجب تغيير الكمادة باستمرار في حالة وجود حمى.

معالجة الشعر /مقويات فروة الرأس:
(Hair treatment/s calp tonics):
تستجيب العديد من حالات الشعر مثل الجفاف والدهون الزائدة وقشرة الرأس للمعالجة بالأعشاب العطرية التي تستخدم وصفات معينة من الزيوت الأساسية المخففة بإضافة زيت ( أساس )تغذية .مثلا : إضافة 60نقطة من الزيوت الأساسية إلى 100ملجرام من الزيت الناقل مثل زيت الزيتون أوزيت البندق الحلو لأن التخفيف يحسن من أجواء المعالجة .دلك ببساطة بشكل كامل فروة الرأس بالزيوت الأساسية ثم دع الزيت يخترق الشعر إلى فروة الرأس لمدة ساعة أو ساعتين .يعتمد اختيار الزيت المعين طبعا على الأثر المطلوب فاختيار زيت ( إكليل الجبل ) الروزماري والبابونج مثلا حيث يعمل كل منهما على ترطيب وتحسين الوضع الصحي لنمو الشعر أما زيت البارجموت (bergamot) وزيت شجرة الشاي ( البلقاء البيضاء) ( tree tea oil ) مفيدان في التحكم في قشرة الراس بينما لزيت اللافندر خواص طاردة للقمل والبراغيث.

كريمات وزيوت ومستحضرات الوجه :
يجب ان تمزج الزيوت الأساسية مع الزيوت( القاعدة) بنفس الطريقة التي تمزج بها الزيوت للتدليك وذلك بغرض استعمالها على الوجه .الفرق الأساسي والوحيد هو ضرورة استعمال الزيوت الأكثر تغذية مثل زيت لب المشمش والأفوكادو كخيار مفضل على استخدام زيوت الخضروات.
يجب ملاحظة ان زيت الأفوكادو يعتبر من الزيوت الثقيلة إلى حد لابأس به ولذا يجب الإحتفاظ به لاستعماله على الجلد الجاف كأفضل زيت مناسب لهذه المهمة .يمكن ان تضاف الزيوت الأساسية أيضا إلى الكريمات الباردة عديمة الرائحة أو مستحضرات التجميل واستخدامها في معالجة المشاكل المعقدة.
لمعظم الزيوت الأساسية خواص تطهيرية يمكن استخدامها في معالجة حالات التهابات الجلد .ولزيوت أساسية معينة مثل زيت الورد والنيرولي خاصية مضادة للإلتهابات ولها تأثير مسكن .بينما يعتبر عود الصندل مفيدا لمعالجة جروح الأوردة السطحية ,ولعناية أفضل بالبشرة يأتي استعمال زيوت مثل زيت الورد والنيرولي بفوائد ممتازة على البشرة الناضجة.
يحسن العلاج بزيوت الأعشاب العطرية حالة البشرة بوجه عام وذلك بإثارة غدد إزالة السموم من الجلد كما يشجع على نمو الخلايا ويجدد ويحسن من الدورة الدموية .يجب استخدام تدليك دائري لطيف بأطراف الأصابع على الوجه كما يجب ملاحظة عدة شدة أو مط البشرة الناعمة حول منطقة العينين.

استشارة معالج طبيعي محترف ( consulting a professional aroma therapist) :

العلاج بزيوت الأعشاب العطرية هو عبارة عن منهج معالجة شامل وبالتالي يسعى المعالج إلى تكوين صورة كاملة عن المريض وأسلوب حياته وكذا ظروفه العائلية وطبيعته بالإضافة إلى ملاحظة الأعراض التي تتطلب المعالجة .يقرر المعالج اعتمادا على الفكرة التي بناها عن المريض بالإضافة إلى خبرته ومعرفته العميقة نوعية الزيت أو الزيوت الأساسية الأكثر تناسبا لحالة المريض والتي يمكن أن تأتي بنتائج طبية في حال استعمالها.

من الممكن مزج العديد من الزيوت الأساسية مع بعضها البعض لتحسين فعاليتها ويسمى هذا بالمزج التفاعلي أو المتناغم .يقوم العديد من المعالجين الطبيعيين بعمل التدليك المناسب لمرضاهم أو وصف نوعية الزيوت المناسبة وتعليمات استخدامها في المنزل.

تعتبر الزيوت مثل زيت اللوزالحلو , وزيت الصويا ,وزهرة دوار الشمس , وزيت العناب الجوجوبا , وزيت الزيتون , وزيت بذرة العنب ,والبندق , والأفوكادو ,والذرة , والقرطم ,من أنسب الزيوت الناقلة التي يمكن مزجها بالزيوت الأساسية ومن أفضلها حيث تتمتع بخواص غذائية مفيدة وعالية الجودة.

تحتفظ الزيوت الساسية النقية بفاعليتها لمدة سنتين ولكن إذا ما خففت بالمزج بزيت ناقل قد تبقى لمدة ثلاث أشهر قبل أن تفسد.ويجب تخزينها في درجة حرارة مستقرة وفي قوارير زجاجية غامقة اللون مسدودة بفلين أو في أوعية ذات إغلاق تلقائي وبعيدا عن أشعة الشمس المباشرة حيث انها تفسد إذا ما تعرضت للضوء او الحرارة.إن إضافة فيتامين E أو زيت رشيم القمح للزيوت يمدد فترة بقائها صالحة للإستعمال .

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019