-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

استحمام الرضيع : الدليل الإرشادي الأساسي للوالدين


استحمام الرضيع : الدليل الإرشادي الأساسي للوالدين


قد يكون استحمام الرضيع حديث الولادة ببشرته الملساء تجربة محطمة للأعصاب، وربما لا يفضلها الرضيع أيضًا. ولكن مع قليل من الممارسة، سوف تبدأين في الشعور براحة أكبر في وقت الاستحمام. ابدئي بتعلم أساسيات استحمام الرضيع .

كم مرة يحتاج الرضيع حديث الولادة للاستحمام؟

ليست هناك حاجة لأن يستحم طفلك حديث الولادة كل يوم. ففي الحقيقة، يمكن أن يؤدي استحمام الطفل أكثر من بضع مرات في الأسبوع إلى تجفيف بشرته. إذا كنتِ سريعة في تنظيف الحفاضات والملابس المتسخة بالتجشؤ، فأنتِ بالفعل تنظفين الأجزاء التي يجب العناية بها؛ وهي الوجه والرقبة ومنطقة الحفاض.

هل من الأفضل استحمام الرضيع في الصباح أم المساء؟

هذا أمر يعود إليكِ أنت. اختاري الوقت الذي لا تكونين متعجلة فيه أو الذي ليس من المحتمل أن يحدث به مقاطعات. تختار بعض الأمهات أن يقمن باستحمام الرضيع في الصباح عندما يكون منتبهًا ومستعدًا للاستمتاع بالتجربة. بينما تفضل أخريات أن يكون الاستحمام جزءًا من نظام التهدئة استعدادًا لوقت النوم. إذا قررتِ أن يتم استحمام الطفل بعد الرضاعة، فانتظري قليلاً حتى تهدأ معدته أولاً.

هل يكفي استحمام الرضيع بالإسفنجة؟

يس بالضرورة أن يتم استحمام الرضيع في حوض من الماء. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يستحم الرضيع بالإسفنجة حتى تسقط جدعة الحبل السري، وهو ما قد يستغرق ما يصل إلى ثلاثة أسابيع. إذا كنتِ ترغبين في أن يتم استحمام الرضيع بالإسفنجة، فسوف تحتاجين إلى التالي:
  • مكان دافئ به سطح مستوٍ: يمكن استخدام طاولة الحمام أو المطبخ، أو طاولة تغيير ملابس الرضيع أو سرير ثابت. ويمكنكِ أيضًا استخدام ملاءة أو منشفة على الأرض إن كانت دافئة بما يكفي.
  • ملاءة أو منشفة أو وسادة ناعمة: افرديها حتى يستلقي عليها الرضيع.
  • يد فارغة: حافظي على بقاء يد واحدة فقط على رضيعك. واستخدمي حزام الأمان أيضًا إن كان مستلقيًا على طاولة تغيير الملابس.
  • حوض أو وعاء بلاستيكي غير عميق لحمل الماء: ماء دافئ في الوعاء أو الحوض. افحصي درجة حرارة المياه بيدكِ حتى تتأكدي من أنها ليست ساخنة بدرجة كبيرة.
  • المستلزمات الأساسية: احضري قطعة قماش ومنشفة، ويُفضل أن تكون منشفة بغطاء للرأس، وكرات القطن وشامبو خفيفًا للأطفال وصابونًا مرطبًا خفيفًا ومناديل الأطفال المبللة وحفاضة نظيفة وغيارًا من الملابس.
عندما تكونين مستعدة لبدء الحمام بالإسفنجة، اخلعي الملابس عن رضيعك، ولفيه في منشفة، ثم ضعيه مستلقيًا على ظهره على الملاءة أو المنشفة أو الوسادة التي أحضرتها. بللي قطعة القماش واعصريها من الماء الزائد وامسحي بها على وجه الرضيع. ليست هناك حاجة لاستخدام الصابون. استخدمي كرة قطن مبللة أو قطعة من قماش قطني نظيف لمسح جفن العين بدءًا من الجانب الداخلي إلى الخارجي.
عادةً ما يكون الماء العادي كافيًا لتنظيف جسم الرضيع. وإذا كانت تصدر عن الرضيع رائحة كريهة أو كان متسخًا، فاستخدمي صابونًا مرطبًا خفيفًا خاصًا بالأطفال. انتبهي إلى الثنيات أسفل الذراعين ووراء الأذنين وحول الرقبة ومنطقة الحفاض. كذلك، اغسلي ما بين أصابع يدي وقدمي الرضيع. ولا تكشفي سوى عن الأجزاء التي تنظفينها فقط، وذلك لإبقاء الرضيع دافئًا.

ما أفضل نوع لحوض الأطفال؟

يفضل العديد من الأمهات الأحواض البلاستيكية القائمة بذاتها المصممة خصيصًا من أجل استحمام الرضيع والأطفال حديثي الولادة، بينما تختار بعض الأمهات الأوعية البلاستيكية أو الأحواض القابلة للنفخ التي يمكن إدخالها في حوض الاستحمام. كذلك، يمكن إحاطة حوض المطبخ أو الحمام بمنشفة أو سجادة مطاطية، وهو خيار آخر.
ومع ذلك، تذكري أن مراعاة السلامة هي الأهم وليس نوع حوض الاستحمام. اجمعي قبلها المستلزمات ذاتها التي تم استخدامها في الحمام بالإسفنجة، بالإضافة إلى كوب من المياه للتنظيف حتى يمكنك إبقاء يد واحدة على رضيعكِ طوال الوقت. ولا تتركيه وحده أبدًا في الماء.

ما مقدار الماء الذي ينبغي وضعه في حوض الاستحمام؟

اختلفت الآراء حول المقدار المثالي للمياه المستخدمة في استحمام الرضيع. ولكن المقدار الشائع المُوصى به هو 5 إلى 8 سم تقريبًا (2 إلى 3 بوصات) من المياه الدافئة. ويمكنكِ صب الماء الدافئ على جسد رضيعك من وقت لآخر خلال الاستحمام بغرض الإبقاء على جسم الرضيع دافئًا. وتقترح بعض الأبحاث أن استخدام قدر أكبر من الماء بما يكفي لتغطية كتفي الرضيع يمكن أن يعمل على تهدئته والتقليل من فقدان الحرارة. بغض النظر عن مقدار الماء المستخدم، احرصي على حمل رضيعك بإحكام أثناء الاستحمام.

ماذا عن درجة حرارة الماء؟

الماء الدافئ هو الاختيار الأفضل دائمًا. للوقاية من خطر الحرق، اضبطي منظم درجة الحرارة في سخان المياه على أقل من 49 درجة مئوية (120 درجة فهرنهايت). وافحصي دائمًا درجة حرارة المياه بيدك قبل استخدامها عند استحمام الرضيع . حاولي أن تصلي درجة حرارة ماء الاستحمام إلى ما يقرب من 38 درجة مئوية (100 درجة فهرنهايت). وتأكدي من أن الغرفة دافئة بشكل مناسب أيضًا، فالرضيع المبلل يمكن أن يبرد بسهولة.

ما أفضل طريقة لحمل طفل حديث الولادة في حوض الاستحمام؟

إن حمل الطفل بشكل محكم سوف يساعد الرضيع على الإحساس بالراحة، كما يبقيه آمنًا في حوض الاستحمام. استخدمي إحدى اليدين لدعم رأس الرضيع والأخرى لحمل وتحريك جسمه نحو الماء بدءًا من القدمين. وادعمي رأس الرضيع وجسده بذراعك ويدك. لفي ذراعك حول ظهر الرضيع مع إحاطته بإحكام تحت إبطيك. عند تنظيف ظهر الرضيع ومؤخرته، قومي بإمالته للأمام على ذراعك. واستمري في تطويقه تحت إبطيك.

ما الذي يجب عليّ تنظيفه أولاً؟

تبدأ معظم الأمهات بتنظيف وجه الطفل ثم يتجهن إلى الأجزاء الأكثر اتساخًا من الجسم. نظفي بين ثنايا الجلد واغسلي المنطقة التناسلية بحرص.
هل يجب تنظيف شعر طفلي حديث الولادة؟
نظفي شعر طفلك حديث الولادة إذا بدا أنه متسخ أو كان مصابًا بقرف اللبن؛ وهو حالة شائعة تتسم بوجود بقع قشرية على فروة الرأس.
امسحي برفق فروة رأس الرضيع بقطرة من شامبو خفيف للأطفال بينما تسندين رأسه وكتفيه بيدك الفارغة، واشطفي الشامبو بقطعة ملابس مبللة أو عن طريق الصنبور مباشرة مع الحرص على تغطية جبهة الرضيع لمنع تسرب رغوة الصابون إلى عينيه.

هل أحتاج إلى نوع خاص من الصابون؟

ليست هناك حاجة لاستخدام نوع خاص من الصابون في حالة استحمام الرضيع. في الحقيقة، تعد مياه الصنبور جيدة للأطفال حديثي الولادة. ولكن عند الضرورة، استخدمي صابونًا مرطبًا خفيفًا. وتجنبي حمام الفقاعات واستخدام الصابون المعطر.

هل استخدام الغسول بعد استحمام الرضيع يساعد في الوقاية من الطفح الجلدي؟

لا يحتاج معظم الأطفال حديثي الولادة إلى الغسول بعد الاستحمام، حيث تكمن أفضل طريقة للوقاية من الطفح الجلدي في تجفيف ثنايا جلد الرضيع بعد كل استحمام. ولكن إذا كنتِ تفضلين استخدام الغسول، فاختاري واحدًا مضادًا للحساسية.

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019