-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

كيف يتعامل الرجل مع مشاعر التوتر

كيف يتعامل الرجل مع مشاعر التوتر : 
من المعروف ان مشاعر التوتر من اكثر المشاعر التي يعاني
منها الرجل لوقوع الكثير من المسؤليات والواجبات علي كاهله, وفي السطور الأتية سنتمكن من التعرف على سبل تعامل الرجل مع مشاعر التوتر والعصبية حيث انها فن مستقل بذاته لن يتقنها سوي الرجل ذو الشخصية الايجابية التى لديها القدرة دوما على مواجهة المشاكل بروح تنم على التحدى والرغبة في الشعور بالأتزان النفسي والأنفعالي , لذا على الرجل القيام بالأتي : 
1- اعتراف الرجل ذو الشخصية المتوترة بأن الأامور تزداد تعقيدا والمشاكل تكون غير قابله للحل في حاله شعوره بالقلق والتوتر والغضب . 
2- المبادرة دوما بالتفكير في افضل الحلول الممكنة للمشكلة بهدوء دون انفعال بالقيام بأخذ فترة زمنية يستطيع من خلالها ترتيب افكاره و التحكم بردود افعاله . 
3- شعور الرجل بأن كل مشكلة مهما كانت حجمها قابله للحل ولكن اذا احسن التفكير في سبل حلها و ان هناك حلول بديلة يجب التفكير فيها وعدم تشتيت الذهن فى الغضب والتوتر . 
4- يستطيع الرجل التحكم بأنفعالاته وشعوره بمشاعر التوتر والغضب اذا وضع لنفسه جدول زمني لمدي استطاعته فى التحكم بأعصابه والحفاظ على هدوئه. 
5- على الرجل الراغب فى القضاء على مشاعر التوتر التى تنتابه دوما وبالتالي تفقده الشعور بالهدوء والراحة النفسية ان يعتاد على البوح دوما بمشاعره السلبية بعيدا عن الاخريين كعلاج نفسى بأتباع العديد من الطرق التى تساعده علي ذلك ومن أهم هذه العلاجات النفسية البسيطة التأمل والتنفس وممارسة التمارين الرياضية او الهوايات التى تساعد على خفض مشاعر القلق والتوتر عند التعامل مع الضغوط . 
6- قضاء الرجل بعض الوقت وسط الطبيعة وتنفس الهواء الطلق يساعد دوما على الاسترخاء والاستعداد لمواجهة الشعور بالقلق او التوتر.


فن الحفاظ على التوازن النفسي من خلال القضاء على التوتر او فن القدرة على التعامل مع المسئوليات بحكمة وثقة وهدوء هو فن من اهم الفنون التى تعزز احترام الذات وتحافظ على الصحة النفسية والجسدية لدى الرجل, لمواجهة الكثير من مسببات التوتر والقلق كالضغوط والالتزامات الشخصية والاجتماعية وكذلك المهنية فى الحياة اليومية والتى تسبب التوتر بصورة مضاعفة . 



، فكثيرا ما تجتمع كل هذة الالتزامات مع بعضها البعض لتسبب للرجل العديد من المشكلات النفسية كظهور أعراض التوتر والقلق التى تتمثل في الغضب لأتفه الأسباب وبالتالي فقدان الأتزان الأنفعالي والهدوء النفسي.

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019