-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

تجنب انتفاخ البطن سوء الهضم وحرقة المعدة في رمضان


  نصائح لتجنب الانتفاخ وسوء الهضم وحرقة المعدة ؟


هناك بعض المشاكل التي يتعرض لها بعض الصائمين نتيجة بدئهم الإفطار بطريقة غير سليمة وأهمها:

مشكلة الانتفاخ وسوء الهضم:
حل هذه المشكلة يمكن باتباع الآتي:
تقسيم وجبة الإفطارإلى وجبتين، تفصل بينهما ساعة على الأقل، تحوي الوجبة الأولى التمر واللبن بالإضافة إلىالحساء والسلطة الخضراء. الوجبة الثانية تحتوي المقبلات والطبق الرئيسي.
ولتجنب هذه المشكلة يفضل:
تقليل تناول السوائل مثل العصائر أثناء تناول الطعام، لأنها تخفف منعصارة المعدة، وهذا يسبب عسر الهضم والإحساس بالتخمة. التقليل من الأطعمة الدهنية والمقالي في وجبة الإفطار. مضغ الطعام جيداً. تناول كوب من النعناع أو اليانسون لتخفيف عوارض الانتفاخ وعسر الهضم. رياضة المشي مفيدة خاصة بعد وجبة الإفطار،وهي أفضل علاج لعسر الهضم.
مشكلة الحرقة أو الحموضة للتغلب على هذه المشكلة يمكن اتباع الآتي: تقسيم الوجبات إلى 5 وجبات بدلا من اثنتين، وهذا التقسيم يساعد على عدم امتلاء المعدة بالطعام، الذي يزيد من الإحساس بالحرقة. أما لتجنب هذه المشكلة فيفضل:
التقليل من الأطعمة الدهنية والمقالي في وجبة الإفطار. تناول الطعام على مهل، ومضغه جيداً. التقليل من شرب المنبهات مثل القهوة والشاي. التقليل من تناول البهارات والصلصات والطماطم والحمضيات منالفاكهة. عدم الاستلقاء أو الانحناء مباشرة بعد تناول الطعام.




نصائح لتجنب الإمساك !

الاعتدال فى تناول الحلويات مثل الكنافة والبسبوسة المشبعة بالدهون.

تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والمحتوية على الألياف ، والتنوع فى الطعام من خضراوات وفواكة ولحوم ، مثل الحبوب الكاملة ، والخبز الأسمر ، والفاكهة الطازجة والمجففة والخضراوات مثل الجرجير والخس والملوخية والسبانخ بعد الطبخ فهي مفيدة فى تلين المعدة ولا ينصح بهما المصابين بأمراض الكلى ، وفاكهة الصيف أيضا تعتبر ملينا طبيعيا مثل البطيخ الأصفر والأحمر ، والشمام والعنب والتفاح والموز والتوت وهو يعتبر علاجا جيدا لإمساك والتهاب الأمعاء ، وذلك بأكل التوت الناضج ، والزبادي أيضا يساعد على الهضم السريع ويريح جدار المعدة .

عدم الإسراف فى تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.

المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخراج( التبرز) ، ويجب الاستجابة للرغبة فى الإخراج وعدم كبحها ، ومراعاة أن يحتوى الغذاء على الألياف لضمان زيادة حجم وكتلة البراز ، حيث أن الألياف تمتص السوائل وتزيد ليونة البراز ، وبالتالى سهولة الإخلاء ، ولهذا ينصح بنتاول.. الفواكه الطازجة باستمرار أثناء الصيام فى شهر رمضان الكريم ، وكذلك تناول قدر كاف من السوائل والمياه ، وتجنب النوم بعد الإفطار مباشرة ،
تجنب الأسباب المؤدية للصداع لأنه يتبعه بالتالى الإمساك مثل: التعرض للشمس فترات طويلة ، وتناول المشروبات المثلجة ، وتناول الشاي والقهوة بكثرة أثناء و بعد الفطور.

استخدام اليقطين فهو علاج للإمساك الدائم وذلك بعصر لب اليقطين ، ويشرب منه فنجانا عند الفطور.

التغوط فى الأوقات المناسبة ، حتى وإن لم يكن هناك رغبة ، محاولة التبرز أكثر من مرة خلال اليوم ، ومعالجة بعض الأمراض مثل التهاب القولون ، إجراء فحص مخبري وعلاج أي طفيليات.

عدم الاندفاع فى تناول الفطور مرة واحدة حيث يؤدي إلى انتفاخ البطن وعسر هضم وبالتالى إلى الإمساك.

الطبخ بزيت الزيتون بدلا من الزبد والسمن لأنه يعتبر من الملينات الجيدة.

مضغ الطعام جيدا قبل بلعه.

كثرة السوائل الدافئة مثل البابونج والنعناع واليانسون وعصائر الفواكه الطازجة.

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019