-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

طرق التعرف على العسل الأصلي

طرق التعرف على العسل الأصلي




الكثير منا يتساءل عن جودة عسل النحل؟؟
وكيف يمكن التأكد من أن العسل طبيعي وليس اصنطاعياً أو مغشوشاً؟
وهل الطرق الشعبية المعروفة كافية للحكم على مستوى الجودة وعدم الغش؟
وما هي المعايير التي يتم من خلالها الحكم على جودة العسل؟؟
وما هي الطرق العلمية السليمة لتقييم مستوى جودة العسل من خلال هذه المعايير؟
وهل هناك علاقة بين أسعار العسل بالأسواق ومستوى جودته؟


سنحاول هنا القاء الضوء على هذا الموضوع الحيوي من خلال الإجابة على هذه التساؤلات وغيرها مما يدور في ذهن المستهلك مع تقديم إرشادات للتعرف على العسل الجيد ذلك المنتج الذي يعتبر آية من آيات الله سبحانه وتعالى كدواء وغذاء أكدتها الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، وفي كل يوم يكتشف العلماء العديد من أسرارها وفوائدها الطبية والغذائية.

ويوجد عدد من الطرق الشعبية لمعرفة جودة عسل النحل والتي تعتبر امتداداً لخبرات طويلة تناقلها الإنسان عبر السنوات ورغم أنه لا يمكن الاعتماد على هذه الطرق في الحكم على جودة عسل النحل إلا أنه يمكن للمستهلك الاستئناس بها لمعرفة مستوى جودة العسل وكشف الغش فيه وخاصة أنه لا يملك الأجهزة والمختبرات اللازمة لفحص وتحليل عسل النحل والتي قد تريح هذه الوسائل المستهلك نفسياً بالرغم أن بعض المتخصصين في العسل لا يعترف بهذه الوسائل إلا أن لبعضها مؤشرات علمية تؤكد جودة العسل. فهناك طريقة فحص اللون والمظهر والرائحة والطعم.

لون العسل
هناك اعتقاد بين المستهلكين يقول بأن اللون الفاتح للعسل دليل على جودته وقد يؤخذ بناء على ذلك لون العسل كأحد المعايير في تقدير أسعاره.

وهنا لا بد أن نوضح بأن اللون الفاتح للعسل ليس دليلاً مطلقاً على جودة عسل النحل فقد تكون معايير جودة العسل الداكن اللون مرتفعة عن العسل الفاتح.
ويأتي لون العسل من المواد الملونة الذائبة في الماء من أصل نباتي التي تفرز في رحيق الأزهار والتي تغذى عليها النحل، ومن ثم فإن لون العسل يتأثر بالعوامل التالية:
بظروف التخزين فتخرين العسل لفترات طويلة عند درجات حرارة مرتفعة يزيد لون العسل غمقاً.
كما أن تخزين العسل في عبوات حديدية يضفي اللون الداكن على العسل نتيجة تفاعل الأحماض الموجودة بالعسل مع الحديد.
كما أن نوع الخلايا البلدية أو الافرنجية يكون داكن اللون.
وأيضاً الأقراص الشمعية المستعملة يكون لها دور في أن يكون لون العسل داكن اللون.
وكذلك فإن طريقة الفرز والتجنيس ومدى تعرض العسل لدرجات حرارة مرتفعة أثناء العمليات التصنيعية لها تأثير في اختلاف لون العسل.

صفاء العسل
هناك من يقول بأن صفاء لون العسل يعني جودته، وهذا ليس مؤكداً فالعسل الطبيعي عادة لا يكون صافياً تماماً حينما ينظر إليه مقابل الضوء ويرجع ذلك لوجود حبيبات دقيقة عالقة يصعب فصلها بالترشيح.

ومن الوسائل المتبعة للحكم على جودة العسل يكون عن طريق أخذ كمية من العسل في أنبوبة زجاجية ويضاف إليها كمية مماثلة من الماء وتقلب جيداً وتترك طول الليل فإذا ظهرت رواسب في قاع الأنبوب دل ذلك على انخفاض مستوى جودة العسل إلا أن ظهور الراسب ليس دليلاً مطلقاً على انخفاض مستوى الجودة لأنه قد لا تظهر أية رواسب ويكون العسل اصطناعياً.

رائحة العسل
يستطيع الخبراء معرفة المصدر الزهري للعسل بمجرد شم رائحة العسل مثل عسل البرسيم، عسل الموالح، عسل السدر.. إلخ إلا أنه يصعب ذلك عندما يكون العسل ناتجاً عن مصادر زهرية مختلفة.

والعسل الجيد يعرف برائحته الزكية وخلوه من رائحة السكر المحروق (التي تعتبر دليلاً على تعرض العسل للتسخين أثناء عمليات تجهيزه) وخلوه من رائحة التخمر (التي تعتبر دليلاً على ارتفاع محتوى العسل من الرطوبة) أو أية رائحة أخرى غير مرغوبة.

طعم العسل
كلما زادت حلاوة طعم العسل دل ذلك على جودته حيث إن ذلك يعني ارتفاع نسبة الفرتكوز عن الجلوكوز فالعسل الجيد مذاقه لذيذ وغاية في الحلاوة وملمسه ناعم وليس له تأثير لاذع على اللسان.


إذاً كيف تتعرف على العسل الجيد؟
هناك بعض الاختبارات البسيطة لمعرفة العسل الجيد، ويستطيع المستهلك اجراء مثل هذه الاختبارات بنفسه مثل:
1- ورقة الترشيح:
تقوم بوضع قطرة من العسل على منديل ورق أو أي سطح قابل لتشرب الماء فإذا بقيت قطرة العسل مكورة ولم ينتج عنها أي تشرب لسطح الورقة بالماء دل ذلك على أن العسل طبيعي وغير مغشوش أما إذا أصبحت قطرة العسل منبسطة وظهر تشرب لسطح الورقة بالماء حول قطرة العسل دل ذلك على أن العسل رديء ومغشوش بمحلول ماء سكري.

2- رفع العسل بالملعقة وملاحظة مدة انسيابه:
ضع كمية من العسل في ملعقة ثم اجعله ينساب إلى الأسفل فإذا استمر العسل في الانسياب لمدة طويلة دون انقطاع دل ذلك على جودة عسل النحل، أما إذا انقطع الانسياب بسرعة دل ذلك على أن العسل مغشوش.

3- وضع العسل على جرح في الجسم:
تقوم بوضع العسل على أي جرح صغير في الجسم فإذا لم يسبب ألماً دل ذلك على جودة العسل وإذا سبب ألماً دل ذلك على أن العسل مغشوش بمحلول مائي سكري.
وتدل هذه الطرق على أن الرطوبة في العسل الطبيعي تكون في صورة ماء محلى بالسكر.

4- التجمد في الثلاجة:
قم بوضع العسل في فريزر الثلاجة. فإذا لم يتجمد دل على أنه طبيعي، وإذا تجمد دل ذلك على أنه مغوش بمحلول مائي سكري.

5- القلم:
تقوم بغمس القلم في العسل ثم تكتب على ورقة بيضاء فإن كانت الكتابة باهتة وغير واضحة مثل كتابة القلم الرصاص دل ذلك على جودة العسل، وإذا ظهرت الكتابة بلون أزرق واضح دل ذلك على أن العسل رديء ومغشوش بمحلول مائي سكري.

6- الكبريت:
قم بغمس الكبريت (الثقاب) في العسل، ثم حكه في علبة الكبريت للاشعال، فإن اشتعل عود الثقاب، فإن العسل جيد.


لماذا يلجأ البعض إلى تسخين عسل النحل؟

يلجأ بعض مربي النحل أو تجار العسل إلى تسخين العسل لتحقيق عدة فوائد ويراعى في ذلك عدم المساس بخصائص جودة عسل النحل ويتم التسخين من أجل:

تسهيل عمليات التصفية والترشيح والتعبئة خاصة في فصل الشتاء.
ولإزالة التبلور في عسل النحل ولمنع حدوث التخمر حيث يعرض العسل لدرجة حرارة 65 س لمدة لا تزيد على ساعة للقضاء على الفطريات وذلك كنوع من البسترة خاصة في أنواع عسل النحل التي يرتفع محتوى الرطوبة بها، وبالطبع فإن هذه العملية تقلل من مستوى جودة العسل إلى حد ما.

وتجدر الإشارة إلى أن عمليات غش عسل النحل بإضافة النشا أو محلول سكري أو العسل الأسود.. إلخ.. تتطلب تسخين العسل لدرجات حرارية عالية ولمدة طويلة لكي يتم مزج هذه الإضافات والحصول على مظهر متجانس ولكن ذلك يؤدي إلى التأثير السلبي على معايير جودته المختلفة.

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019