-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

اسباب الإصابة بحكة في مجرى البول

اسباب الإصابة بحكة في مجرى البول
عندما تحدث حكة في مجرى البول، فإنها تسبب الشعور بالألم، ويجب معرفة السبب الذي يؤدي إلى الإصابة بحكة في البول لتحديد العلاج المناسب من قِبل الطبيب المختص.

تنتج حكّة مجرى البول عن حدوث التهاب في مجرى البول، ويسمى أيضًا التهاب الاحليل، وهو الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

عادةً ما يحدث التهاب الإحليل نتيجة الإصابة ببكتيريا، ويمكن علاجها بمضادات حيوية.

اسباب الإصابة بحكة في مجرى البول
فيما يلي أبرز أسباب حدوث حكة في مجرى البول.

1- التهاب الإحليل بالمكورات البنية Gonococcal urethritis
ينتج التهاب الإحليل بالمكورات البنية عن مرض السيلان الناجم عن العُصيات البنية السُلالية.

وقد يعاني الرجال المصابون بمرض السيلان من عسر البول، وإفرازات القضيب وألم الخصيتين الناتج عن التهاب البربخ، وهو أنبوب خارج الخصيتين، ويمكن أن يتسبب التهابه في حدوث العقم.

أما عند النساء فعادةً ما تقتصر العدوى المنقولة جنسيًا مثل السيلان على مجرى البول، لكنها قد تمتد إلى الأعضاء التناسلية، مما قد يسبب مرض التهاب الحوض.

2- التهاب الإحليل بغير المكورات البنية Non-Gonococcal Urethritis
هي عدوى تحدث في مجرى البول نتيجة بعض الأمراض الأخرى مثل:

الفيروسة الغدية.

الكلاميديا.

الفيروس المضخم للخلايا (CMV).

الإشريكية القولونية.

المكورات العقدية من المجموعة ب.

فيروس الهربس البسيط (HSV)

المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA).

الأعضاء التناسلية للميكوبلازما.

داء المشعرات (Trichomonas vaginalis).

التهاب الإحليل غير النوعي Non-Specific Urethritis

وتتطور هذه العدوى في الدم دون سبب واضح. يمكن الاشتباه في العديد من المسببات، ولكن لا يمكن تحديد السبب الأساسي بدقة.

قد ينتج التهاب الإحليل غير النوعي عن صدمة طفيفة، مثل النشاط الجنسي القوي، أو عن طريق استخدام مهيجات كيميائية مثل الصابون أو المستحضرات التي تحتوي على عطور، وقد تنتج عن استخدام مواد التشحيم خلال ممارسة الجنس أو ارتداء الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس. 

علاج حكّة مجرى البول
عادةً ما يتسبب التهاب مجرى البول في الشعور بحكّة شديدة، ويحتاج إلى علاج للعدوى وفقًا لسبب حدوثها.

في حالة كانت العدوى ناتجة عن بكتيريا، فسوف يصف الطبيب مضاد حيوي لعلاجها، وفي حالة كان السبب هو عدوى فيروسية، فسوف يكون العلاج من خلال الأدوية المضادة للفيروسات.

وإن كان السبب هو الإصابة بعدوى منقولة جنسيًا، فيجب أن يخضع الزوجان للاختبار للتأكد من عدم انتقال العدوى والحصول على العلاج المناسب قبل تفاقم المشكلة.

ويمكن ملاحظة تحسن الحالة بعد بضعة أيام بعد بدء العلاج، ولكن في حالة استمرار العدوى وظهور بعض المضاعفات، فيجب استشارة الطبيب على الفور حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة مثل انتشار العدوى في أجزاء أخرى من المسالك البولية، بما في ذلك الحالب والكلى والمثانة، وقد يصل الأمر إلى تلف بالأعضاء التناسلية.

وللوقاية من حكة مجرى البول، يجب الحرص على ارتداء الواقي الذكري قبل ممارسة العلاقة الحميمة، كما ينبغي استشارة الطبيب في حالة الشعور بحكّة أو ظهور أي أعراض غير طبيعية.

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019