-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

التهاب القولون

يُعد التهاب القولون من الأمراض الشائعة، فما هي أعراض التهاب القولون؟ وكيف يتم التخفيف منها؟
التهاب القولون التقرحي (ulcerative colitis-uc) هو أحد أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD) التي تسبب تقرحات في بطانة الأمعاء الغليظة والمستقيم، ويعد التهاب القولون التقرحي مرضًا طويل الأمد حيث قد تستمر الأعراض مدى الحياة.

يحدث التهاب القولون التقرحي عند حدوث مشاكل في مناعة الجسم، وتتسبب في التهاب في البطانة الداخلية للقولون وقد يؤدي الالتهاب والورم المتكرر إلى الإصابة بالقرحة.

من الممكن أن يحدث التهاب القولون في أي عمر ،لكنه وفي أغلب الأحيان يبدأ بالظهور بين سن ال15 وال 30.

يستخدم الأطباء العديد من الطرق لتشخيص التهاب القولون التقرحي مثل أخذ عينات دم، عينات براز، تنظير القولون أو قد يقوم الطبيب بأخذ بعض الصور لتشخيص المرض.

يوجد العديد من الأدوية التي تساعد في السيطرة على المرض ولكن في الحالات الشديدة يلجأ الطبيب لاستئصال القولون.

أعراض التهاب القولون
تختلف أعراض التهاب القولون بين المصابين تبعاَ لشدة الإلتهاب ومكان حدوثه ،حيث أنَ معظم المصابين لديهم أعراض خفيفة إلى معتدلة.

من أهم أعراض التهاب القولون نذكر:

اسهال مصحوب بدم، يعد الإسهال المصحوب بدم أو صديد (Pus) هي العلامة الأكثر شيوعاً.ويحتاج المصاب إلى الذهاب إلى الحمام بعد الأكل بوقت قصير، كما أن الأطباق الحارة والأطعمة التي تحتوي على ألياف قد تجعل الوضع أكثر سوءًا .
قد يشعر المريض بعدم إفراغ القولون كلياً بعد استخدام الحمام، وفي بعض الأحيان يشعر المصاب بعدم القدرة على مسك البراز.                                                       
الألم، تُعد الآم البطن والتشنجات من أكثر الأعراض الشائعة لالتهاب القولون التقرحي.ومن الممكن أن يُعاني بعض الأشخاص المصابين بإلتهاب وألم في المفاصل.
التعب والإرهاق، يشعر المريض ب إلتهاب القولون بالتعب والإرهاق المستمر وذلك بسبب:
الغثيان، وفقدان الشهية التي تمنع المصاب من الأكل وبالتالي تقلل من وقود وطاقة الجسم.
جفاف الجسم بسبب الإسهال المستمر.
قلة النوم بسبب كثرة الذهاب للحمام مساءً.
يصاب المريض بفقر الدم (Anemia) بسبب النزيف المستمر من القولون.
انتفاخ القولون والإسهال يمنع الجسم من امتصاص ما يحتاجه من الطاقة.
فقدان الوزن: يؤدي الإسهال وفقدان الشهية إلى عدم قدرة الجسم على امتصاص الطاقة من الطعام وبالتالي الى فقدان الوزن المستمر.
التقرحات: في بعض الأحيان يؤدي التهاب القولون التقرحي إلى (canker sores) تقرحات في الفم وعلى الجلد قد تكون مصحوبة بحكة.
قد تختفي هذه الأعراض فجأة لأسابيع أو سنوات ومن ثم تعود من جديد.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب القولون
بعض العوامل التي تزيد من خطر احتمالية حدوث المرض:

العُمر: قد يبدأ  التهاب القولون التقرحي في أي عمر ولكن في أغلب الأحيان يبدأ قبل سن ال30.
العِرق: من الممكن أن تصاب كافة السلالات بالمرض ولكن تبقى فرصة الإصابة أكبر لمن هم من السلالات البيضاء.
التاريخ العائلي: تزداد فرصة الإصابة بالمرض إذا كان أحد أفراد العائلة مُصابًا.
ولا يتأثر حدوث المرض بجنس المريض ذكر أو انثى حيث يؤثر التهاب القولون التقرحي على نفس العدد من النساء والرجال.

طرق علاج التهاب القولون
يهدف علاج التهاب القولون إلى التخفيف من الأعراض المصاحبة للإلتهاب حيث يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب بالاعتماد على الأعراض.

بعض العلاجات:

المضادات الحيوية.
أدوية لوقف الإسهال.
المسهلات.
مسكنات الألم.
الفيتامينات والمكملات الغذائية: مثل البكتيريا النافعة (Probiotics) التي تخفف من الأعراض المصاحبة لالتهاب القولون كالغازات والإسهال والإمساك وغيرها.
مثبطات المناعة (immunosuppressant): أدوية تمنع جهاز المناعة من مهاجمة القولون وتخفف من الاعراض.
يجب الذهاب للمستشفى في الحالات الشديدة لتلقي العلاجات الوريديه المناسبة أو الإجراءات الجراحية حسب ما تستدعيه الحالة ويراه الطبيب مناسبًا.

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019