-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

فوائد صابون حليب الماعز


عندما يتعلق الأمر بالصابون الطبيعي وفوائده مذهلة، يتصدر صابون حليب الماعز القائمة، إنه مصنوع من حليب الماعز النقي إلى جانب بعض المكونات الطبيعية الأخرى مثل زيت جوز الهند و
زيت الزيتون إلخ، مما يجعله بديلاً ممتازاً للصابون الصناعي العادي.

فوائد صابون حليب الماعز

يطهر بلطف وبعمق

صابون حليب الماعز عبارة عن صابون يدوي الصنع لا يحتوي على منظفات قاسية أو مركبات كيميائية ضارة، من المعروف أنه مكون من حمض اللبنيك الذي يعتبر مكون رئيسي بحليب الماعز النقي ويلعب دوراً رئيسيًا في تطهير بشرتنا من خلال التخلص من الشوائب، كما أنه يحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي التي تعمل على تكسير الروابط بين الخلايا الميتة وإزالة الطبقة السطحية المملة من الجلد لإعطاء البشرة مظهراً نظيفاً، علاوة على ذلك، فهذه الصابونة غنية بالمكونات الطبيعية التي تعمل بلطف دون التسبب في جفاف مفرط.

يعطي بشرة صحية ومغذية

حليب الماعز مليء بالفيتامينات مثل A ، B1 ، B6 ، B12 ، C ، D ، E، وغيرها، بالإضافة إلى الكثير من المعادن، مثل الزنك والنحاس والحديد والسيلينيوم، وما إلى ذلك كما أنه يحتوي على الأحماض الدهنية، والأحماض الأمينية، وحامض الستريك، ومضادات الأكسدة والإنزيمات.

هناك حاجة إلى كل هذه المكونات ليس فقط لجسمنا ولكن أيضاً مهمة لبشرتنا، فحليب الماعز يمكن أن يخترق الطبقة السطحية من الجلد بسرعة ويوفر لكل أنسجة الجسم كميات كافية من المواد الغذائية، باختصار يمكن أن يؤدي الاستخدام المنتظم لصابون حليب الماعز إلى تغذية الجلد من الداخل.

يبقي البشرة ناعمة ورطبة

حليب الماعز نفسه مرطب طبيعي يمتصه الجلد فوراً ويخلق حاجزاً رطوبياً لإبقائه ناعماً وليناً أطول لفترة من الوقت، إنه محمل بالبروتينات والأحماض الدهنية والجلسرين، مما يساهم في خصائص الترطيب والترطيب الفائقة، ويمنح الملمس الكريمي للصابون نعومة فاخرة عن طريق اختراق الطبقة العليا من الجلد والوصول إلى الشقوق والثغرات التي تتشكل بين الخلايا بسهولة تامة.

يمنع الشيخوخة المبكرة

كونها غنية بمضادات الأكسدة القوية، مثل فيتامين A وفيتامين C وفيتامين E، فإن حليب الماعز يمكن أن يبقي جسمنا خالياً من الأضرار المؤكسدة التي تسببها الجذور الحرة، كما أنه يزيل طبقة الخلايا الميتة من الطبقة السطحية لبشرتنا ويكشف طبقات الخلايا الجديدة أسفلها، يؤدي كلاهما إلى تأخر الشيخوخة والتخلص من علامات الشيخوخة المبكرة مثل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد والبقع الشمسية وما إلى ذلك.

يبقي الجلد خالياً من حب الشباب

وفقاً للخبراء، فإن صابون حليب الماعز قادر عالمنافسة القوية مع صابون مضاد للبكتيريا آخر متوفر في السوق، خاصةً عندما يتعلق الأمر بمعالجة حب الشباب والعيوب، تمتلك بروتينات الحليب الموجودة في المنتجات خصائص مذهلة مضادة للميكروبات، والتي تساعد على منع نمو البكتيريا المسببة لحب الشباب وتدمير تلك الموجودة بالفعل على بشرتك.

يخفف من تهيج والتهاب

الاستخدام المنتظم لصابون حليب الماعز مفيداً في تخفيف التهاب الجلد، من المعروف أن حليب الماعز له خصائص قوية مضادة للالتهابات بسبب وجود جزيئات الدهون فيه، إلى جانب ذلك، فإنه لا يشمل المواد المضافة الكيميائية، لذلك يمكن لأي شخص حتى الأشخاص ذوي البشرة الحساسة استخدامه دون القلق بشأن تهيج أو التهاب.

يشفي الالتهابات الجلدية بسرعة

كما قيل في النقطة السابقة، يمكن أن حليب الماعز تهدئة بشرتنا دون التسبب في الحكة، من ناحية أخرى فإنه يوفر أيضاً تأثيرات فعالة مضادة للميكروبات، لذلك يمكن بسهولة استخدام الصابون المصنوع منها لعلاج التهابات الجلد، مثل الوردية والأكزيما والصدفية والتهاب الجلد التماسي بشكل أسرع.

يحافظ على توازن درجة الحموضة في الجلد

صابون حليب الماعز يساعد على تحقيق التوازن بين مستوى الحموضة في الجسم بشكل مثالي، لقد وجد أن حليب الماعز يحتوي على بعض الأحماض الدهنية المسماة حمض كابريليك، مما يقلل من توازن الرقم الهيدروجيني للصابون ويجعله يشبه تقريباً توازن جسم الإنسان، نتيجة لذلك، يمكن لبشرتنا امتصاص معظم العناصر الغذائية من الصابون ومنع هجوم الجراثيم بنجاح.

إصلاح تلف الجلد بشكل أسرع

حليب الماعز غني بأحماض ألفا هيدروكسيل، التي تزيل خلايا الجلد الميتة وتشجع نمو خلايا جديدة في الجسم، ويساعد في إصلاح البشرة التالفة، مما يمنحنا مظهراً شاباً وحيوياً.

يحمي من سرطان الجلد

يحتوي صابون حليب الماعز على الكثير من السيلينيوم، وهو ما أثبته العلماء، ويمكنه حماية بشرتنا من أشعة الشمس الضارة فوق البنفسجية، مما يحافظ على سرطان الجلد.

يدعم الميكروبيوم الشرة الصحية

صابون حليب الماعز يدعم البشرة بميكروبيوم مع مجموعة من البكتيريا الصحية على سطح بشرتك.

نظراً لخصائصه اللطيفة لإزالة الأوساخ، فإنه لا يجرد الدهون الطبيعية لبشرتك أو البكتيريا الصحية، فالحفاظ على الميكروبيوم في بشرتك يحسن حاجزها ضد مسببات الأمراض، ويحتمل أن يمنع أمراض الجلد المختلفة مثل حب الشباب والأكزيما.

علاوة على ذلك، يحتوي حليب الماعز على البروبيوتيك مثل Lactobacillus، وهو المسؤول عن إنتاج حمض اللبنيك، لقد ثبت أن له تأثيرات مضاد للالتهابات في الجسم، بما في ذلك الجلد.

ومع ذلك، لا يتوفر أي بحث عن صابون حليب الماعز والميكروبيوم في الجلد، لذلك يلزم إجراء دراسات، ومن المحتمل أن يكون استخدام هذا الصابون بديلاً أفضل من الصابون المصنوع من مواد سطحية قوية وقاسية تجرد حاجز البشرة الطبيعي.

محتويات صابون الماعز

أحماض ألفا هيدروكسي

يحتوي حليب الماعز على أحماض ألفا هيدروكسي مثل حمض اللبنيك الذي يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة من سطح جلدك، هذا يترك خلايا جديدة على سطح بشرتك تبدو أكثر سلاسة وشابة، وأحماض ألفا هيدروكسي فعالة للغاية لأنها تكسر الروابط التي تجمع خلايا الجلد الميتة معاً، إن إزالة خلايا الجلد الميتة سيساعد العديد من الأمراض الجلدية عن طريق إزالة التهيج، واستخدام الصابون القائمة ذو الأحماض الكيميائية القاسية غالباً ما يؤدي إلى تلف الجلد.

الفيتامينات

يحتوي حليب الماعز على العديد من الفيتامينات، ولكنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ، وهو ضروري لإصلاح أنسجة الجلد التالفة، والحفاظ على بشرة صحية، كانت هناك العديد من الدراسات الطبية التي تبين أن الكريمات المصنوعة من فيتامين (أ) تقلل من الخطوط والتجاعيد، وتتحكم في حب الشباب وتوفر بعض الراحة من الصدفية يمكن تحصين الصابون المعتمد على الماء بشكل مصطنع بالفيتامينات، ولكن معظمها غير ذلك.

كريم

جزيئات الدهون هي جزء مهم من صنع الصابون الجيد، يساعد الكريم الموجود في حليب الماعز على تعزيز جودة ترطيب صابون حليب الماعز، نظراً لأن العديد من الأشخاص يعانون من جفاف الجلد، خاصة في أشهر الشتاء، فهذه نوعية مهمة للصابون، وصابون حليب الماعز لن يجفف بشرتك مثل الصابون الآخر، هذا أمر مهم لأن الحفاظ على البشرة رطبة بشكل طبيعي يساعد في الحفاظ على صحة البشرة.

المعادن

يحتوي حليب الماعز على معادن مهمة للبشرة مثل السيلينيوم، ويعتقد العلماء أن السيلينيوم له دور مهم في الوقاية من سرطان الجلد، يمكن أن يساعد السيلينيوم أيضاً على منع تلف الجلد من الوقت الزائد في الشمس، وعلى الرغم من أن الماء المستخدم في الصابون الآخر قد يحتوي على معادن مثل الكالسيوم أو الصوديوم أو الحديد الموجود عادة في ماء الصنبور، فهذا ليس مفيداً للغاية عندما يتعلق الأمر ببشرتك.

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019