-->
صحتي حياتي صحتي حياتي

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

طرق تعقيم منزلك من الفيروسات

طرق تعقيم منزلك من الفيروسات

هناك مجموعة من المراحل التي يُمكن الاعتماد عليها من أجل تعقيم المنزل بشكل كامل وتام من الفيروسات عامة ومن فيروس كورونا خاصة ، وهي :

ارتداء قفاز استخدام واحد

في بداية الأمر ؛ لا بُد من ارتداء قفاز قوي وكبير جدًا على أن يكون قفز ذو استخدام واحد ؛ حيث يتم التخلص منه بطريقة صحية بعد الانتهاء من عملية التعقيم ، وعدم استخدامها في أي أعمال أو أغراض أخرى مُطلقًا ، ومن الخطأ أن يتم الاكتفاء بارتداء القفازات ؛ بل يجب أن يتم تطهير اليدين وغسيلهما جيدًا بعد الانتهاء من عملية التعقيم .

تنظيف الجدران والأرضيات

الجدران التي يتم استخدامها كثيرًا في المنزل ، وكذلك الأرضيات من أهم وسائل انتقال العدوى ، وبالتالي ؛ لا بُد من استخدام مواد تنظيف قوية جدًا من أجل تنظيف كل الأرضيات والجدران بمختلف أنواعها ، وإضافة مواد التعقيم مثل الكلور أو الكحول إلى مياه التنظيف ، ثم الأسطح التي قد تم تنظيفها جيدًا .

تعقيم المفروشات والأسطح الناعمة

كما أن المفروشات أيضًا تُعتبر من أهم وسائل انتقال العدوى وانتشار الفيروسات ، ولذلك ؛ لا بُد من تعقيمها جيدًا وخصوصًا مفروشات الأسرَّة ، والمفروشات الأرضية مثل الموكيت والسجاد إلى جانب أهمية تنظيف وتعقيم الستائر أيضًا والمجالس ، ويُمكن استخدام وسائل التنظيف بالبخار هنا ؛ لأنها سوف تُساعد على التنظيف وقتل الفيروسات في نفس الوقت .

ولا بُد ان يتم تجفيف تلك المفروشات جيدًا بعد إتمام عملية التنظيف والتعقيم ، لأنها إذا ذلك رطبة لفترة طويلة ؛ تكون بيئة مناسبة لنمو الميكروبات والفيروسات ، أما إذا كان لديك مفروشات لا يُمكن تنظيفها أو تعقيمها ؛ فيجب التخلص منها في الحال قبل أن تكون سبب في انتقال العدوى إلى المنزل .

تعقيم الأسطح الصلبة

ويُذكر أن الأسطح الصلبة دائمة الاستخدام بشكل يومي من كل أفراد المنزل قد تكون أيضًا أحد أهم عوامل وأسباب انتشار الفيروسات مثل الأبواب والطاولات ومرفق الباب والنوافذ والمكاتب والكراسي ومفاتيح المصابيح وغيرهم ، وقد أشارت هيئة وكالة البيئة EPA بالولايات المتحدة الأمريكية إلى ضرورة استخدام الماء والصابون يوميًا لتطهير هذه الأجزاء والمناطق ذات الاستخدام المتعدد بشكل يومي وعدة مرات على مدار اليوم أيضًا لتفويت الفرصة على نمو الفيروسات .

تعقيم المطابخ والحمامات

تعقيم وتنظيف المطبخ والحمام يُعتبر هو الأهم على الإطلاق عند الرغبة في القضاء تمامًا على أي وجود للفيروسات والميكروبات عمومًا ، وخصوصًا أن المطبخ أو الحمام غير النظيف يُعتبر بيئة خصبة لنمو وتكاثر الفيروسات ، مما يُعني أهمية استخدام أقوى وأفضل مواد التعقيم وتنظيف كل أجزاء المطبخ بها سواء أغراض الطهي أو دولاب المطبخ أو الأرضيات والجدران والأحواض ، إلى جانب أهمية استخدام المواد المعقمة القوية أيضًا في تنظيف كل أجزاء الحمام والتواليت للقضاء على أي تواجد للفيروسات ومنع ظهورها أيضًا ، ويجب أن يتم ذلك بشكل يومي .

التهوية الجيدة للمنزل

في ظل حالة الخوف الكبيرة من انتشار فيروس كورونا ؛ فإن الكثير من الأشخاص يظنون أن غلق النوافذ والشبابيك تمامًا طريقة جيدة للحد من دخول الفيروس إلى المنازل ؛ في حين أن التهوية الجيدة وتعريض المنزل إلى أشعة الشمس من شأنه أن يُساعد بشكل كبير للغاية على قتل الفيروسات والميكروبات وتقليل انتشارها .

تحضير محلول تعقيم دائم

كما يُمكن لكل فرد أيضًا أن يقوم بتحضير محلول تعقيم خاص من خلال إحضار كمية قليلة من الكلور نصف كوب تقريبًا وإضافة لتر من المياه إليها واستخدامها على جميع الأسطح وباستمرار على مدار اليوم وعلى الأجزاء الخارجية من المنزل أيضًا مثل أجزاء وأبواب المصعد والسلالم ومفاتيح الكهرباء وغيرهم ، حتى تضمن توفير حماية وأمان كامل ضد الإصابة بهذا الفيروس والفيروسات عمومًا .

تعقيم لعب الأطفال

ونظرًا إلى أن الأطفال من الفئات المُعرضة أيضًا إلى الإصابة بفيروس كورونا وأي فيروس آخر ؛ فهنا لا بُد من القيام بتطهير وتعقيم الألعاب الخاصة بالأطفال يوميًا ، والتخلص من الألعاب التي لا يُمكن تنظيفها وتعقيمها حتى لا تكون وسيلة لانتقال المرض إلى الطفل ، ويمكن تعقيم لعب الأطفال سواء بالكلور المخفف أو بأي مادة مُعقمة أخرى .

تعقيم الأجهزة الإلكترونية

الكثير من الأشخاص يعفون عن تطهير الأجهزة الإلكترونية مثل الجوال والأجهزة الكهربائية أيضًا حتى لا تتعرض إلى التلف ، ولكن على الرغم أن استخدام بعض المواد بشكل مباشر مثل الكلور وغيره قد يؤدي بالفعل إلى تعرض تلك الجهزة للضرر ؛ إلا أن الأمر ضروروي وهام جدًا وخصوصًَا أن تلك الجهزة يستخدمها أكثر من فرد يوميًا ، وبالتالي ؛ يُمكن في هذه الحالة استخدام كلور بدرجة تخفيف عالية ، أو بدلًا من ذلك يُمكن استخدام ؛ يُمكن استخدام المناديل المبللة المعقمة التي لديها القدرة أيضًا على التخلص من هذا الفيروس العنيد .

غسيل الملابس يوميًا

كما أن الملابس أيضًا قد تكون وسيلة لانتقال العدوى ؛ ولا سيما أن الإنسان يُقابل عدد كبير من الأشخاص يوميًا سواء في محيط العمل أو الدراسة ، وبالتالي ؛ يجب القيام على الفور بغسيل الملابس فور العودة إلى المنزل وتغيير الملابس يوميًا بأخرى نظيفة من أجل الحد من انتشار الفيروسات والميكروبات عمومًا وفيروس كورونا خصوصًا .

تعقيم المنزل بالملح والخل

ويُعد الملح والخل أيضًا وسيلة هامة من وسائل تعقيم كل أجزاء المنزل ، حيث يُمكن أن يتم إضافة قدر من الملح إلى دلو كامل من المياه والتقليب جيدًا حتى يذوب الملح ؛ ثم البدء في إضافة قطرات من أحد الزيوت العطرية ، وبعد ذلك يُمكن استخدام هذا المحلول عبر رشه في كل أرجاء المنزل لقتل الميكروبات والفيروسات .

ويُعتبر الخل أيضًا من مواد التعقيم الفعالة جدًا التي يُمكن استخدامها للقضاء على أصعب أنواع الفيروسات ، حيث يُمكن إضافة الخل إلى مياه التنظيف أيضًا من أجل تنظيف قطع الأثاث والسيراميك والأرضيات والرخام وغيرها ، ولا سيما أن الخل أيضًا يُعتبر من المواد الطبيعية الطاردة للحشرات أيضًا .

استخدام مواد تعقيم اليدين

كما يتوفر أيضًا بعض مواد تعقيم اليدين في الصيدليات مثل جيل تعقيم اليدين وغيره الذي يأتي بدرجة تركيز مناسبة للاستخدام على البشرة دون أن يُسبب لها أي جفاف أو تشققات أو الام ، حيث يجب أن يتم تعقيم اليدين بهذه المواد بعد الانتهاء من عملية تعقيم المنزل .

ولا بُد إلى جانب ذلك أيضًا الاهتمام الكامل بالنظافة الشخصية اليومية والحرص على الابتعاد عن أماكن الازدحام والتجمعات قدر الإمكان وعلى تناول الأطعمة التي تُعزز قوة الجهاز المناعي وتعزز الصحة بوجه عام من أجل الوقاية من الإصابة بالفيروسات والميكروبات .

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



، اشترك معنا ليصلك جديد الموقع اول ً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصائيات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

صحتي حياتي

2010-2019